| الرئيسية | الأخبار | اتصل بنا |

Blog

رمز حب لوطننا العراق

بقلم : زيد عباس      ترجمة : مينا صباح

 

ليست اهداف فريق بُناة العراق محصورة بمساعدة الفقراء فحسب , بل يسعى الفريق لمواجهة المشاكل القائمة.

إنَّ من احد أهداف فريق بُناة العراق هو توحيد كافة طوائف المجتمع العراقي و هكذا كانت مهمة أبطال بُناة العراق ” الخامسة والأربعون” في الحادي عشر من نيسان، “أم عماد” إمرأة مسيحية من سكنة الكرادة – بغداد، على الرغم من المأسآة الظروف المعيشية الصعبة، رفضت مغادرة العراق مع ابنها عماد , فتى يبلغ الثالثة عشر من عمره، و بناتها الثلاثة وأكدت البقاء في العراق قائلة “أنا لن اغادر وطني”

 

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

كانت مهمة شاقة فعلاً و قد تطلبت الكثير من الجهد و الوقت لعدة أيام، حيث إزيل الكثير من الجدران، وإعادة بنائها من جديد، كما أزيل السقف وبنيت لهم غرفة جديدة.

“أم عماد سعيدة جداً، و تقول إنَّ العراق مازال بخير”  هذا ما قالته  لنا فيان، التي اطلعتنا على حالة أم عماد.

oum_imad1

“عماد، الفتى المتشائم ذو الملامح الباهتة، يقول أنَّ العراق بخير، لأنه الآن يمتلك الكثير من الأخوة.” أخبرتنا فيان، أن ملامحه بدأت بالتغير بعد أن عادت الابتسامة الى وجهه.

 

oum_imad7

لا ينتمي فريق بُناة العراق لأي جهة غير العراق والعراقين

نحن فخورون بخدمة وطننا

IRAQ Builders

Leave a Comment

Name*

Email* (never published)

Verification * Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.

فريق بناة العراق يمثل العراق في كتاب
“The Other Hundred”

إنجاز رائع ومميز للعراق وبناة العراق

اقرأ المزيد